بيان ختامي

الأيام الإلكترونية المغاربية  الأولى المنظمة من طرف إتحاد الشباب الأورومغاربي بوجدة

من 11 إلى 13 فبراير 2017

بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتأسيسه، نظم إتحاد الشباب الأورومغاربي بوجدة من 11 إلى 13 فبراير 2017 الأيام الإلكترونية المغاربية الأولى، إضافة إلى عقده جمعه العام العادي على المستوى الدولي

لقد كانت هذه الأيام الإلكترونية المغاربية فرصة لتكوين شباب مغاربي في الصحافة الإلكترونية. وبهذه المناسبة يعرب إتحاد الشباب الأورومغاربي عن اعتزازه  وسعادته بالإطلاق الوشيك لقناته الإلكترونية  “Web UJEM-TV” كتجسيد ملموس وآلية عملية للتعاون المغاربي، بلورة وإنجازا وسهرا على حسن سيرها

و ستصبح ” UJEM-TV” فضاء للقاءات والحوارات والبرامج الاستكشافية والربورطاجات حول التنوع الثقافي المغاربي، وكذا التبادلات الحرة و الإدماجية بعيدة عن الطابوهات من خلال تنظيم مناظرات بناءة وشاملة. تسمح للرأي  العام المغاربي بحرية تعبير شامل

و في هدا الصدد يتقدم الاتحاد بالشكر للتنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان من أجل دعمها المالي المقدم لمشروع

 ” UJEM-TV”

وللإشارة فإن الاتحاد بكل مكوناته الدولية عقد جمعه العام  بمندوبيه،  من أجل إعادة صياغة ميثاقه وبرنامج عمله

 .  إن الوضعية الراهنة للمنطقة تدفع الاتحاد من أجل تطوير ميثاقه استجابة لتحديات القرن الواحد والعشرين وإنتظارات الشعب المغاربي.  وعلى اثر سلسلة من النقاشات التي تم إغناؤها  بأفكار وتحاليل للتطور الدي يعرفه الفضاء المغاربي والدولي،

تبينت لأعضاء الإتحاد أهمية إعادة التأكيد على تطلعات المواطنات و المواطنين المغاربيين. كما تشكل هذه المرحلة الجديدة منعطفا  أساسيا في مسيرة الاتحاد من أجل بناء إتحاد مغاربي موحد وديمقراطي،  و بناء مواطنة مغاربية. و من خلال التظاهرات القادمة يطمح الاتحاد إلى تعبئة الرأي العام المغاربي من أجل رفع التحديات المقبلة بمنطقة شمال إفريقيا

وبهذه المناسبة أكد الاتحاد على تكريمه لكل القادة المغاربيين الذين عملوا من أجل الاتحاد المغاربي من بينهم  السيد بن سعيد أيت إيدر الذي أدلى  بشهادة  حول تضحيات أجدادنا من أجل بناء الاتحاد المغاربي. وعبر عن دعمه لكل مبادرة مواطنة تصب في هذا المنحى، وتأتي مجهودات اتحاد الشباب الأورومغاربي من أجل دعم دينامية المجتمع المني المغاربي

في إطار استمرارية النضال، نظم اتحاد الشباب الأورومغاربي وقفة على طرفي الحدود البرية ببين الجراف بتاريخ 13 فبراير 2017 من أجل الفتح الفوري واللامشروط للحدود البرية بين المغرب والجزائر، وفي هذا الإطار أصدر الاتحاد عريضة مواطنة

إتحاد الشباب الأورومغاربي يساند الشعب الليبي في محنته التي يمر بها، ويطالب الدول المغاربية العمل على استقرار دولة ليبيا واستعادة موقعها الطبيعي داخل الفضاء المغاربي

إتحاد الشباب الأورومغاربي يستجيب لمبادرة السيد سفير دولة ليبيا الشقيقة بالمغرب، باسم الحكومة والشعب الليبي  لعقد مؤتمر دولي حول الاتحاد المغاربي بليبيا

ويجدد إتحاد الشباب الأورومغاربي ثقتهم برئيسته السيدة سونيا مجري وأعضاء مكتبه الحالي

يعبر إتحاد الشباب الأورو مغاربي  عن اعتزازه بنجاح  الدورة التكوينية المغاربية وجمعه العام وكذا الوقفة التي تم تنظيمها من أجل المطالبة بإعادة فتح الحدود، وتشكر بحرارة  كل الشركاء بمدينة وجدة وجهة الشرق لمساهمتهم في إنجاح هذه التظاهرة

حرر بوجدة بتاريخ 13 فبراير 017

اتحاد الشباب الأورومغارب